'' جهنّم بالعزّ أطيب منزلِ''
2020-08-12 الساعة 06:48:00

نيكول_صدقة
لا أدري، لماذا وفي هذه الأيام يتمسرح في ذاكرتي بيتان من الشعر لعنترة بن شداد العبسي طيّب الله ثراه، يقول فيهما:
لا تَـسقِني مـاءَ الـحَياةِ بِذِلَّةٍ/ بَـل فَاِسقِني بِالعِزِّ كَأسَ الحَنظَلِ/ مـاءُ الـحَياةِ بِـذِلَّةٍ كَـجَهَنَّمٍ / وَجَـهَنَّمٌ بِـالعِزِّ أَطـيَبُ مَنزِلِ.
نعم،'' جهنّم بالعزّ أطيب منزلِ'' وأنت أيها الغول الاكول، يا من فتحت شدقيك لابتلاع ما طاب، ويطيب لك ابتلاعه! دون ان يرفّ لك جفن او يستيقظ لك ضمير!جمعت في جعبتك كل مفاوز الفساد، والتكبّر والتجبّر، قضيت على البقيّة الباقية مما تبقّى في جيوب الفقراء، كسرت قلوب امّهات دفعت ثمناً باهظاً فكانت خسارة'' فلذات أكبادهن''، سرقت ما تبقّى من أمل في قلوب الناس، كنت الصديق الصدوق للعتاة الظالمين ممّن فقدوا الحسّ بالإنسانيّة، والعدوّ اللّدود للضعفاء المساكين والمظلومين الذين لا حول لهم ولا قوّة امام عنجهيّة الطغاة ومخطّطات المتجبرين!
أوَ كلّ دمعةٍ ذرفت من عين أمِّ مفجوعة، أوَ كل صرخة يا ''الله'' انطلقت من قلب عجوزٍ خسر مسكنه وملجأه الوحيد، أوَ كلّ ''آه'' قالها مريض غارق في آلامه وأوجاعه، أصداؤها عند الخالق ستصل ولو بعد حين...
''فلا بدّ أن يستجيب القدر''..!


Developed by ©